احصائيات

عدد إدراجاتك: 9

عدد المشاهدات: 1,622

عدد التعليقات المنشورة: 0

عدد التعليقات غير المنشورة: 0

دفتري.كوم
تصفح صور دفتري تصفح اقتباسات دفتري تسجيل / دخول






Articles

رسالة حب ورسالة انتحار

جائني خيال يحمل رسالة في حقيبته اوقفني باسما
هل انت فتاة الحقل الكبير ذات العيون العسلية مالكة مفتاح السنابل والورود وزارعة اعشاب الحب بين ذرات الروح


مستغربة نظرت الى عينيه السوداوين ووجهه الابيض الصغير ويداه الكبيرتين
هي انا من تطلب يا سيدي
مالذي تحمله روحك من اخبار لي
قال :انا رسول من اله الحب
قد بعث من يعرف عيناك الخضراوين لآلئ بيضاء لتتحلي باناقة العشق حول عنقك وتكوني سيدة الكلام وسيدة الحب


اله الحب يطلبك اميرة لالوهيته
فهل تقبلين ورود الهي ولمساته على ورقة الحب ان تصنع لك دنيا لم تكتب في اساطير وحكايا القدماء

جمدت لدقائق يداي وعيناي
كتائه في الثلوج البيضاء ولم اشعر بقدماي
وشعرت بروحي تركض بسرعة كبيرة جدا كانها في سباق للفوز بالحياة
وبدات انفاسي تخرج وتعود الى جسدي

قال ما بك يا سيدتي

قلت قد اطلت الغياب يا رسول الحب وسيدك نسي الاسراع في ارسال مشاعره

قال اعذريني يا سيدتي لكن عمل الحب كثير

لكن اطلب منك ان توصلي كلماتي هذه الى صديقتك الشقراء
كان الهي قد راها مرة في دارك فتجاذبت العيون وعبرت عن حب ابدي بينهما
وابلغيها ان ارسلت القبول مع رسائلي هذه لسيدي
ستقام الافراح وسيكتب الاشعار والقصص بلمسات حبهما

اودعته خارج حقلها وكتبت لصديقتها هنيئا لكي يا صديقتي الشقراء فسمار وجهي قتلني

اضافة تعليق


مسجل في دفتري
نص التعليق
زائر
نص التعليق